“42 عبوة و4 صواريخ”.. السلطات العراقية تعلن إحباط “مخططين إرهابيين”

شارك

تنظيم داعش ضاعف خلال الأسابيع الماضية هجماته ضد القوات الأمنية ومرافق الدولة في العراق

قالت السلطات العراقية، الخميس، إنها أحبطت مخططين “إرهابيين” لتنظيم داعش، كانا يستهدفا “أمن” محافظتي الأنبار وكركوك.

وأوضح المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء، يحيى رسول، في تغريدة على تويتر، أن قوات مكافحة الإرهاب اعتقلت “إرهابيين أثنين كانا يخططان لزرع عبوات ناسفة داخل سوق شعبي في قضاء الفلوجة”.

وأضاف رسول أن عملية الاعتقال جرت إثر “نصب كمين محكم في الكرمة بمحافظة الأنبار خلال عملية الاستلام والتسليم للعبوات الناسفة قبل ساعات من تنفيذ مخططهم”.

وأشار رسول إلى أنه تم “العثور على كدس للعتاد بداخله 42 عبوة ناسفة و4 صواريخ نوع ما تسمى جهنم وspg9 وعدد من قنابر الهاون”.

وفي كركوك أوضح المتحدث أنه تم “إلقاء القبض على أحد إرهابيي عصابات داعـش، كان يخطط لزرع عبوة ناسفة على أرتال القطعات العسكرية”.

وضاعف تنظيم داعش خلال الأسابيع الماضية هجماته ضد القوات الأمنية ومرافق الدولة في العراق، مستغلا تفشي جائحة كوفيد-19، وانسحاب بعض من قوات التحالف الدولي.

وكان العراق أعلن “النصر” على التنظيم المتطرف نهاية العام 2017، بعد معارك دامية استمرت لأكثر من ثلاثة أعوام، لكن خلايات المتشددين ما زالت قادرة على شن هجمات على القوات الأمنية في مناطق نائية في شمال البلاد وغربها.

ونشر التحالف الدولي في العام 2014 قواته في العراق لمساندة القوات الأمنية المحلية في قتال عناصر داعش، عبر تنفيذ ضربات جوية وتقديم الاستشارة والتدريب.