ماذا تعرف عن قبائل الامازون ؟

شارك

 تُعد منطقة الأمازون منطقة كبيرة جدًا، يتواجد بها أفراد قبيلة الأمازون الأصليين، وهم قبائل وليسوا قبيلة واحدة كانوا يعيشون في غابات الأمازون، حيث هناك نحو 400-500 قبيلة هندية أصلية، يطلق عليهم اسم الهنود الحمر، يتواجدون الآن في غابات الأمازون، وهناك حوالي 50 قبيلة منهم[١]، ومن أبرز وأهم المعلومات حول هذه القبائل ما يأتي: قبيلة مواي إن قبيلة موَاي من أشهر قبائل الأمازون، تتميز بالعزلة التامة وقلة التواصل الاجتماعي، وليس لديها أي تواصل مع الغرباء، ويذكر أن سكان مواي لا يتأثرون بالتأثيرات الخارجية مطلقًا، حيث أن شباب هذه القبيلة يتحملون أسوأ المصاعب حتى ينالوا رضى رؤساء القبيلة، للحصول على المكانة المرموقة، من خلال عدم إظهار أي تعابير على وجوههم تشير إلى الألم بالرغم من كل الآلام التي أصابتهم.[٢

] قبائل الهنود الحمر يمارس سكان قبائل الهنود الحمر أسلوب حياة مختلف عن باقي القبائل، حيث يجمع أسلوبهم بين الحضارة الحديثة والحضارة التقليدية، ويعيش معظمهم في محميات محلية، يذهب الهندي الأحمر إلى الأسواق المحلية، للتسوق وشراء كل المواد اللازمة، التي تساهم في تحسين نمو النباتات التي يزرعونها.[٣] قبائل البيرو تشتهر قبائل البيرو بالتبادل الاقتصادي والثقافي في الوقت الحاضر، وتعد المنطقة التي يقيمون بها من أهم المناطق في الأمازون المتاحة للبحث والتنقيب عن الغاز الطبيعي والنفط.[٤

 

] قبيلة تيسامي إن معظم الأهالي الأصليين في قبيلة تيسامي من منطقة الأمازون في بوليفيا، هذا وقد اشتهروا سكان تيسامي بخبرتهم الواسعة حول كافة المعلومات عن الغابات المطيرة، ولذلك يتم استخدام 47 نوعًا من الأعشاب والنباتات في المجالات الطبية، أي ما يقارب 20% من مساحة الغابة المطيرة.[٤] قبائل البرازيل إن قبائل البرازيل من أشهر قبائل غَابات الأمَازون، هذا وقد يزداد عدد سكانها الغير أصليين، منذ بداية الستينيات لغاية أواخر التسعينيات، حيث ارتفع عدد سكانها من 2 مليون نسمة إلى ما يقارب 20 مليون نسمة، وحتى تضمن قبائل البرازيل حريتها واحترام القبائل الأخرى، بالإضافة إلى البقاء في أراضيها، قامت بمشاركة سكان الأمازون الأصليين في رسم حدود الأراضي بشكل مباشر.[٣] تجدر الإشارة إلى أن سكان قبائل البرازيل لا يستخدمون سوى 20% من أراضي غَابات الأمَازون المطيرة، حيث تم توزيعهم على 385 مجموعة عرقية مختلفة، والذين يتحدثون بالكثير من اللغات أي ما يقارب 274 لغة.[٤] مواصفات سكان قبائل الأمازون تعيش قبائل الأمازون ضمن حدود غابات الأمازون المطرية، كما تنقسم هذه القبائل إلى فئتين، حيث تعيش الفئة الأولى وهي الأغلبية الكبرى بالقرب من النهر، ويعملون في زراعة الفواكه والخضراوات كالذرة والموز والفاصولياء، أما عن الفئة الثانية فهم يشتهرون بالصيد، حيث يقوم البعض بصيد السمك من خلال السموم النباتية، وبعض أفرادهم يصطادون الحيوانات باستخدام الأسلحة، مثل الرماح والسهام، والبنادق.[٥] تجدر الإشارة إلى أفراد فئة البدو البعيدين عن الأنهار، الذين يعيشون في أعماق الغابة، حيث يزرعون القليل من المحاصيل، وذلك لاعتمادهم على الصيد بشكل أكبر؛ ويذكر أن هذه القبائل تنقسم إلى ما يقارب 400 قبيلة، وتختلف كل منها من حيث مكانها وثقافتها وعاداتها ولغتها الخاصة

 

منذ أكثر من 500 عام تواصلت قبائل الأمازون مع مجموعة من الغرباء، إلا القليل منهم لم يتواصلوا مع أي شخص غريب مطلقًا، وأطلق على معظمهم اسم الهنود الحمر.[٥] نبذة عن غابات الأمازون تتضمن منطقة الأمازون ما يقارب نصف الغابات الاستوائية المتواجدة على سطح الأرض، والتي تسمى بالغابات المطيرة، والتي تساهم في المحافظة على البيئة من الاحتباس الحراري بشكل كبير، كما يمر من خلالها ثاني أطول نهر في العالم وهو نهر الأمَازون الذي يبلغ طوله ما يقارب 3977 ميلًا.[٦] يذكر أن حوض الأمَازون يشغل 40% تقريبًا من منطقة أمريكا الجنوبية؛ وتجدر الإشارة إلى أن غابات الأمازون تَمر عبر ثمانية بلدان، وهي الإكوادور، وبيرو، وكولومبيا، والبرازيل، وغيانا الفرنسية، وسورينام، وفنزويلا، وأخيرًا منطقة بُوليفيا.