لألف باء الشهيدة في يوم تأسيسها تحية من القلب..

شارك

 

لمدرستي الصحفية حنين،
و تحية لكل الزملاء و الزميلات ، الذين معنا في العراق و الذين في الخارج..
و سلام الى ارواح الشهيد محسن خضير ( سكرتير التحرير – مدير التحرير ) والشهيدة اطوار بهجت ، والمصور الصديق صكبان ورسامة الكاريكاتير الصديقة الغالية شيرين والتي رحلت في مثل هذا اليوم في ٢٠١٤ والاصدقاء يوسف الصائغ وعادل كامل وفاصل عباس وجاسم الزبيدي وغالب زنجيل وبلاسم محمد، وسلام و شوق كبير الى العزيز سهيل في غربته ،
كانت الف باء ملكة المطبوعات و كانت علاقات جميلة ترتبط العاملين بها و كأنهم عائلة واحدة، تلك العلاقات التي تفتقدها الان ظروف العمل في كل مجال..
الصور من صفحة مجلة الف باء و استاذنا العزيز محسن حسين وغوغل
الصورة الاولى: كادر الف باء في عيد تأسيس المجلة في ١٩٨٤
و الثانية لسيدات الف باء على مر تاريخها، من صفحة العزيز ابو علاء
والثالثة لغلاف العدد الاول الصادر في ٢٢ ايار ١٩٦٨
(عملت في الف باء من تشرين اول ١٩٨٠ الى شباط ١٩٩٠)
(ملاحظة “الشهيدة” صفة اطلقها زميلنا الكبير خبرة وعملا ومهنية Muhsen Hussain Jawad J، العزيز ابو علاء على الف باء بسبب ارغامها على التوقف بعد نيسان ٢٠٠٣)