وفد السلطات الكويتية يطالب بخمسن غرفة بيما ترك المنتخب العراقي على الرصيف

شارك

اعربت جميع الوفود الخليجيةالقادمة الى البصرة للمشاركة ببطولة كاس الخليج عن اعجابها بحسن التنظيم وكرم الضيافة التي ابدها اهالي البصرة  وجماهيرها الرائعة على عكس ما قام به الوفد الرسمي الكويتي الذي جلب معه ما يزيد علي خمسين شخصا  وحضر الى الساحة  متأخرا مما اربك الوضع في المدرجات  وقد عمد الوفد الى الانسحاب معربا عن انزعاجه وانتقاده للبطولةوتنظيمها وقد

انسحب الوفد الكويتي من حفل افتتاح بطولة #خليجي_25 في مدينة #البصرة، على خلفية فوضى أمنية. وأظهر مقطع فيديو انتشر بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، تدافعاً في منطقة كبار الشخصيات في ملعب البصرة الدولي، مثيراً عاصفة من الجدل.

وانتقد الاتحاد الكويتي لكرة القدم في بيان ما سماه “سوء التنظيم” خلال حفل الافتتاح والذي “نتج عنه تدافع جماهيري” أدى إلى انسحاب رئيس اللجنة الأولمبية الكويتية وممثل الأمير الكويتي، الشيخ فهد ناصر الصباح، والوفد المرافق له، وفقاً للبيان.

وأعرب الاتحاد العراقي لكرة القدم عن أسفه الشديد لخروج بعض الأمور التنظيمية في حفل الافتتاح “عن الإطار الصحيح”. وذكر بيان الاتحاد أنه يتقدّم “باعتذارٍ للوفدِ الكويتي لما واجهه من صعوباتٍ في دخول ملعبِ جذع النخلة، وما نتجَ عنه من مغادرةِ ممثل أمير دولة الكويت رئيس اللجنة الأولمبيّة الشيخ فهد الناصر، وكذلك رئيس الاتحاد الكويتي وأعضاء مجلس الإدارة”.

وأضاف البيان “أبدى درجال (رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم) أسفه الشديد لمشاهد التدافع الجماهيريّ التي حدثت أمام الملعبِ وداخل المقصورةِ الرئيسية، مؤكداً أن الاتحاد العراقي، وكذلك القائمين على تنظيمِ البطولة، سيضعان في الاعتبار ضرورةَ تلافي ما حدثَ لضمان ظهور العمليةِ التنظيميّةِ في أفضل صُورةٍ ابتداءً من مبارياتِ اليوم الثاني للبطولة”.  ونسي الوفد الكويتي كيف تعاملت الكويت وجهازها التنظيمي مع المنتخب العراقي يوم سافر الى الكويت للمشاركة في بطولةخليجي 23  حيث قوبل الوفد باسوء استقبال واضطر الوفد للنوم على الارض في صالة المطار بينما يطالب الكويتون بخمسين غرفة .. وحسنا فعلت جماهير الكويت ورياضيوها بمهاجمة وانتقاد الوفد الرسمي الكويتي على تصرفهم الشائن