وبشكل عام، ينصح بالنوم للبالغين ما بين 7 و8 ساعات يوميا، أما الأطفال الذين تقل أعمارهم عن عامين، فيمكنهم النوم لمدة تصل إلى 10 ساعات.

ويمكن للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين عامين و13 عاما النوم من 8 إلى 9 ساعات، كما يمكنهم أخذ قيلولة لمدة ساعتين تقريبا خلال النهار.

قلة النوم أصبحت مشكلة تؤرق الكثيرين في العالم.
قلة النوم والخرف.. دراسة تكشف العلاقة

لكن، مع وجود الأرق، يصبح النوم لمدة 7 أو 8 ساعات أمرا مستحيلا أحيانا، فما الحل؟

ينصح المختصون أن تحقيق “النوم النظيف” يتطلب من الشخص المحافظة على عادات يومية ونمط حياة يعزز من قدرته على النوم إذ ما ذهب إلى السرير.

ويعد الأكل الثقيل في وقت متأخر من الليل، أي قبل ساعات قليلة من النوم، أحد الأسباب المهمة للأرق، ومن هنا، ينصح الأطباء بعدم تناول وجبات كبيرة أو دسمة قبل 3 ساعات على الأقل من النوم.

الدراسة أجريت في الولايات المتحدة
دراسة تكشف “العواقب المؤلمة” لاضطرابات النوم

كما يحثون مرضاهم الذين يعانون الأرق على تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين مع دخول الليل، مثل القهوة والشاي والمشروبات الغازية، لأنها ومثيلاتها تحتوي على كميات كبيرة من المنبهات التي تطرد النوم.

ومن الأشياء التي تؤثر على نوعية النوم وجودته، استخدام الأجهزة الإلكترونية المحمولة، مثل الهواتف، أثناء الجلوس في السرير استعدادا للسبات.

وينصح كثير من الأطباء بعدم استخدام أي أجهزة إلكترونية، قبل ساعة على الأقل من حلول وقت النوم.

وأخيرا، تعد ممارسة الرياضة بشكل دوري أحد عوامل القضاء على الأرق، إذ تحفز التمارين الدماغ وتسمح للجسم بالانتعاش، مما يجعله متشوقا لنوم هادئ وعميق.