وأكد رئيس خدمة الإسعاف الإسرائيلية، إيلي بين، التقارير بالقول إن امرأتين لقيتا حتفهما في ضربات صاروخية فلسطينية على جنوب إسرائيل.

وأطلق فلسطينيون زخات من الصواريخ على أسدود وعسقلان جنوبي إسرائيل، الثلاثاء، ردا على الغارات التي شنتها الطائرات الحربية على قطاع غزة.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن 8 صواريخ سقطت في عسقلان، حيث تضررت عدد من المباني بينها مبنى مدرسة خالية، كما أتلفت عدد من المركبات.

هذا وأصدرت قيادة الجبهة الداخلية تعليمات تدعو سكان عسقلان إلى الدخول إلى الملاجئ والغرف المحصنة وعدم مغادرتها حتى إشعار آخر.

وقال مراسلنا إن التعليمات تعني أن 130 ألف نسمة من سكان عسقلان مطالبون بالدخول إلى الملاجئ، مبرزا أن هذا الإشعار غير مألوف ولم يعهد في فترات سابقة.

وفي وقت سابق، ذكر الجيش الإسرائيلي، في بيان، أن رئيس الأركان أمر بإرسال تعزيزات للقوات في جنوب البلاد مع استمرار الأعمال العدائية لليوم الثاني.

وأمر وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس بتعبئة 5000 جندي احتياطي لتوسيع الحملة الحالية “وتعميق دفاع الجبهة الداخلية”