محل حلويات بلجيكي: «كعكة العيد» محشوة بذهب عيار 18

شارك

 تُعتبر «كعكة الملوك» من تقاليد الاحتفال بعيد الغطاس في بلجيكا ودول عدة أخرى، وجرت العادة على أن تُخبأ فيها مفاجأة بلاستيكية يكون آكل القطعة التي تحويها الفائز المحظوظ، لكنّ صاحب محل للحلويات في بروكسل قرر هذه المرة تضمين بعض كعكاته كنزاً حقيقياً هو عبارة عن قطع ذهبية

ويعرض لوك دي فيردت بفخر أربع قطع دائرية صغيرة من الذهب عيار 18 قيراطاً عليها شعار محله للحلويات. وستوضع هذه القطع الصفراء التي تبلغ قيمة الواحدة منها 500 يورو في أربع كعكات يختارها دي فيردت عشوائياً من بين الآلاف.

ويلاحظ دي فيردت، البالغ 60 عاماً، أمضى 46 منها في إعداد الحلويات، أن «الزبائن يحبون الأمر، وهم سعداء جداً»، متوقعاً أن تؤدي مبادرته إلى «جذب بعض الزبائن الإضافيين».

وكما هي الحال في فرنسا ودول أخرى، يُقبل الناس بكثافة في بلجيكا على تقليد كعكة عيد الغطاس، ويصطفون طوابير لشرائها أمام محال الحلويات، خصوصاً إذا كان الكنز المخبأ وسط اللوز المطحون الذي تُحشى به الكعكة مغرياً.

يريد دي فيردت الذي أطلق هذه المبادرة عام 2020 صنع 3000 كعكة هذه السنة، أي بزيادة 500 عن العام الماضي.

ويروي أن «الناس كانوا يقفون ساعتين في الطابور» أمام محله عام 2022، وكان يعتذر من نصف المنتظرين عن عدم قدرته على تلبية طلباتهم.

ويشرح أنه اضطر هذه السنة إلى رفع سعر الكعكة بنحو 2 يورو بسبب التضخم. ويوضح أن «أسعار الزبدة والطحين واللوز ارتفعت، وقيمة فاتورة الكهرباء ستزيد ثلاثة أضعاف».