محتجو الحراك يشيعون جثمان إيهاب الوزني في كربلاء.. وأصدقاؤه يروون تفاصيل الاغتيال

شارك
اغتيال الناشط العراقي البارز إيهاب الوزني في كربلاء
اغتيال الناشط العراقي البارز إيهاب الوزني في كربلاء

شيع محتجو كربلاء يشيعون جثمان رئيس الحراك الشعبي في كربلاء، إيهاب الوزني الذي أغتيل في وقت متأخر من ليلة أمس السبت، في ساحة الأحرار وسط مدينة كربلاء وهم في حالة من الهيجان والتأثر .

وأظهر مقطع فيديو خاص حصلت عليه قناة “الحرة” الناشط المغدور وهم يتحدثون عن تفاصيل عملية الاغتيال .

محتجو كربلاء يشيعون جثمان رئيس الحراك الشعبي في كربلاء ايهاب الوزني

وقال صديق مقرب للوزني وكان يرافقه للحظات الأخيرة، أنهم تفرقوا في وقت متأخر من الليل، وتوجه إيهاب إلى سيارته منطلقاً إلى منزله وسط المدينة، وذكر أنه كانت توجد جماعة تستقل دراجات نارية تنتظره عند المنزل وأثناء وصوله ومحاولته ركن السيارة قام أحدهم باطلاق النار عليه من مسدس كاتم للصوت وأرداه قتيلاً في الحال .

وأعلنت خلية الإعلام الأمني، أن شرطة محافظة كربلاء استنفرت كل جهودها، بحثا عن “العناصر الإرهابية” التي نفذت الهجوم في شارع الحداد وسط كربلاء.

وشكلت القوات الأمنية فريق عمل مختص لجمع الأدلة والمعلومات المتعلقة بالحادث.

نعى عراقيون الوزني في تغريدات على موقع تويتر. وكتب ناشط يدعى عمر الجنابي أن الوزني كان مسؤولا لتنسيقية كربلاء للاحتجاج الشعبي وأحد أبرز الناشطين الميدانيين في الاحتجاجات الشعبية بمحافظة كربلاء والعراق.

يذكر  أن نحو 600 شخص قتلوا في أعمال عنف مرتبطة بالاحتجاجات منذ انطلاق الحركة الاحتجاجية في أكتوبر 2019، وقتل عراقيون آخرون بالرصاص فيما بدا أنها عمليات اغتيال، بينهم الباحث والمستشار الحكومي هشام الهاشمي، أمام منزله في يوليو الماضي.