لوقف “الحروب التي لا تنتهي”.. تخفيض عدد القوات الأميركية بالعراق

شارك

2500 جندي أميركي فقط سيبقون في العراق بعد قرار جديد من وزير الدفاع بالوكالة كريستوفر ميلر

أعلن وزير الدفاع الأميركي بالوكالة، كريستوفر ميلر، الجمعة، أن عدد القوات الأميركية في كل من العراق وأفغانستان أصبح حاليا 2500 جندي بناء على رغبة الرئيس المنتهية ولايته، دونالد ترامب، الذي يريد وقف “الحروب التي لا تنتهي”.

وقال ميلر إن “الولايات المتحدة اقتربت اليوم أكثر من أي وقت مضى من إنهاء حوالى عشرين عاما من الحرب”.

وأضاف الوزير في بيان أن “خفض العديد في العراق يعكس زيادة قدرات الجيش العراقي”.

وأشار ميلر إلى أن هذا التخفيض لا يعني تغييرا في سياسة الولايات المتحدة مؤكدا على أن القوات الأميركية وقوات التحالف في العراق تبقى لضمان الهزيمة الدائمة لداعش.

وأشار ميلر إلى أن الحكومة العراقية والإدارة الاميركية تتفقان على أن داعش لا يزال يمثل تهديدا.

ويؤكد الطرفان على أن وجود الولايات المتحدة والتحالف لا يزال حيويا، لاسيما لتقديم الدعم للشركاء العراقيين لتحقيق رغبة الشعب العراقي في عراق آمن ومستقر ومزدهر، قادر على الدفاع عن نفسه ضد الجماعات المتطرفة.

يذكر أنه في أوائل نوفمبر الماضي، أقال ترامب وزير الدفاع، مارك إسبر، الذي عارض تسريع جدول انسحاب القوات، واستبدله بمستشاره في البيت الأبيض كريس ميلر الذي يدعم خطط الانسحاب.