وبحسب موقع “ديلي بيست”، فإن تكرار ارتداء الزي ليس أمرا سيئا على الدوام، بل يعتبره مصممون كثيرون مظهرا من مظاهر الأناقة.

وتنتشر هذه العادة وسط كثير من النجوم الكبار الذين يستطيعون اقتناء ملابس جديدة في كل مرة، لكنهم يعاودون الظهور بملابس محددة.

وجاءت بيلوسي التي تبلغ 80 عاما، بفستان أسود طويل، مع فتحة بين الصدر والرقبة، إلى جانب إكسسوار من قلادة دائرية.

وكانت دوقة كامبردج، كيت ميدلتون، وهي من أبرز المؤثرات في عالم الموضة، قد عاودت ارتداء الزي نفسه، في بعض المناسبات.

وفي سنة 2019، كانت بيلوسي قد ارتدت اللون الأسود الحزين، لأن التصويت على العزل ليس بلحظة فرح، بالنسبة إلى البلاد.

وصرح مكتب بيلوسي بأن العزل لحظة حزينة في تاريخ البلاد، وليس فيه ما يدعو إلى الفرح.

ويوم الأربعاء، صوت مجلس النواب الأميركي الأربعاء بالموافقة على توجيه اتهام  لترامب بـ”التحريض على التمرّد” انطلاقاً من اقتحام أنصاره مبنى الكابيتول في السادس من يناير.

وأيد جميع الأعضاء الديموقراطيين و10 أعضاء جمهوريين قرار “العزل”، ما يجعل ترامب الرئيس الأول في تاريخ الولايات المتحدة الذي يحال على المحاكمة مرتين أمام مجلس الشيوخ.

وبعد ساعات من النقاشات الصاخبة، تم التصويت على توجيه القرار الاتهامي إلى ترامب لأنّه حضّ أنصاره الأسبوع الماضي على السير باتجاه الكابيتول و”القتال” لمنع الكونغرس من المصادقة على فوز منافسه جو بايدن في الانتخابات الرئاسية.

وقبيل بدء التصويت، حضّ النائب الديموقراطي ستيني هوير زملاءه على “رفض العصيان والطغيان والتمرّد” والتصويت لصالح توجيه الاتهام لترامب بقصد عزله “من أجل أميركا ودستورنا والديموقراطية والتاريخ”.

وفي مجلس الشيوخ لم يستبعد زعيم الجمهوريين ميتش ماكونيل أن يصوّت لصالح إدانة ترامب في حال جرت محاكمته أمام المجلس المذكور