ووافق المجلس على تعيين ليفين بأغلبية 52 صوتا مقابل 48، رغم المعارضة القوية من جانب الجمهوريين.

وفيما تواصل الولايات المتحدة جهودها للتغلب على جائحة كورونا التي أودت بحياة أكثر من 545 ألف شخص، وصلت ليفين إلى هذا المنصب بعد أن قادت جهود مكافحة الوباء في ولاية بنسلفانيا.

وعملت ليفين كذلك أستاذا لطب الأطفال والطب النفسي في جامعة ولاية بنسلفانيا.

وخلال جلسة التصديق على تعيينها، سألها السناتور الجمهوري راند بول عن موقفها من العمليات الجراحية المتعلقة بالتحول الجنسي.