قفزة نوعية بزراعة البن في السعودية.. 400 ألف شجرة

شارك

السعودية تدعم مشاريع البُن عبر عدة برامج ومبادرات منها إنشاء وحدة أبحاث

أكدت وزارة البيئة والمياه والزراعة في السعودية، أن المملكة حققت قفزة نوعية في زراعة أشجار البُن بزراعة 250 ألف شجرة إضافية منذ 2017، لتبلغ 400 ألف شجرة بنهاية العام الماضي.

فقد أوضحت عبر حسابها الرسمي في “تويتر” أن الإحصاءات الرسمية لعام 2017، تشير إلى أن عدد الأشجار في جازان، وعسير، والباحة، لم يتجاوز 150 ألف شجرة.

هذا حجم الزراعة العضوية في السعودية!

مبادرات عدة لدعم زراعة البُن

وأضافت أن عدد الأشجار بلغ نحو 250 ألف شجرة في المناطق الثلاث، بين عامي 2018 و2020، وذلك بفضل دعم حكومة خادم الحرمين الشريفين، بالإضافة إلى إطلاق عدة برامج ومبادرات.

إلى ذلك، وأكدت الوزارة، أن المملكة تدعم مشاريع البُن عبر عدة برامج ومبادرات شملت: مبادرة تأهيل المدرجات الزراعية، وتطبيق تقنيات حصاد مياه الأمطار.

شجرة بن (آيستوك – تعبيرية)

وأوضحت أنه بالإضافة إلى ذلك، تم الاتفاق مع الصندوق الدولي للتنمية الزراعية “إيفاد” كأول مشاريع الصندوق في السعودية، لإدخال البُن ضمن مشاريع الصندوق.

كذلك، أشارت إلى أنه سيتم تدشين المشروع بمدينة البن التنموية في منطقة الباحة بزراعة أكثر من 300 ألف شجرة، مع بناء أكبر معرض للبُن في السعودية، وإنشاء مصنع متكامل للبن يشمل الفرز، والتجهيز، والتحميص، والتغليف.

وحدة أبحاث للبُن

وكشفت الوزارة أنه تم إنشاء وحدة أبحاث للبُن بمركز الأبحاث الزراعية في منطقة جازان، والتي تعد الأولى من نوعها، بعدما جاءت الموافقة على استحداثها لنجاح جازان في زراعة البُن.

كذلك، أكدت استمرارها في تقديم الدعم لتعزيز الإنتاج في مناطق زراعته، لافتة إلى أن أهم مستهدفات برنامج التنمية الريفية الزراعية المستدامة يتمثل في العمل على تطوير زراعة البن وتنميته، وتسويقه محلياً وعالمياً، وفتح المجال للمزيد من الاستثمارات في هذا المجال.