فيديو لابن قاسم سليماني ينتحب.. رداً على تسريب ظريف

شارك

أنصار سليماني يردون على عاصفة ظريف وتسجيله المسرب الذي انتقد فيه قائد فيلق القدس السابق بفيديو لابنه!

أكثر من سنة مرت على مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، إلا أن مناصريه ارتأوا اليوم إعادة نشر مقاطع مسجلة لابنه، تظهره يبكي ينتحب، واصفاً إياه بالبطل، منتقدا حكومة حسن روحاني.

فقد تعمد أنصار سليماني الذي قتل بغارة أميركية في العراق، نشر الفيديو على أوسع نطاق، في سياق الرد على وزير الخارجية محمد جواد ظريف، وتسجيله الذي أقام الدنيا ولم يقعدها في إيران، بعد أن شكا من تأثير قائد الفيلق القدس الراحل على السياسة الخارجية للبلاد.

أين أنت يا سيد ظريف؟!

وبدا في المقطع المتناقل ابن سليماني يتقدم جنازة والده وهو يحمل نعشه صارخا: يا أيها العالم انظروا ما فعلوا بأبي، أين أنت يا سيد ظريف؟! أين حكومة التدبير والأمل (في إشارة إلى شعار الحكومة الحالية)؟! أين أنت يا حسن روحاني؟!

يأتي هذا في خضم الصراع الحاصل في البلاد منذ أيام بين المتشددين وجناح روحاني، على خلفية تسريب مقابلة من 3 ساعات لوزير الخارجية تحدث خلال عن دور سليماني، وكيفية تأثيره على دبلوماسية البلاد، وعلاقاتها الخارجية.

روحاني وظريفروحاني وظريف

وتعرض ظريف على مدى هذا الأسبوع لشتى أنواع الانتقادات، من التخوين إلى التآمر مع الخارج من قبل الجناح المتشدد، بعد أن ألمح في مقابلته هذه التي سجلت في مارس الماضي، وكان من المفترض أن تبث بعد رحيل الحكومة، إلى احتكار العسكريين لسياسة البلاد الخارجية، وشكا سيطرة سليماني.

وعلى الرغم من اعتذار الوزير الذي أمضى ما يقارب الـ7 سنوات في منصبه، إلا أن الحملات لم تتوقف، ولم تهدأ بعد تداعيات العاصفة التي أطاحت بطريقها حسام الدين آشنا مستشار روحاني يوم الخميس.