فاجعة إنسانية.. وفاة معلم مصري فور تلقيه نبأ وفاة ابنيه بحادث مروع

شارك

المعلم سقط مغشيا عليه عقب سماع نبأ مصرع ابنيه في حادث تصادم سيارة وتفحمها أمام مدخل قرية بني رافع

فجعت مأساة إنسانية مواطني مدينة القوصية بمحافظة أسيوط جنوب مصر، حيث توفي معلم من سكان المدينة، فور تلقيه نبأ مصرع ابنيه في حادث سير مروع.

وتوفي المعلم المصري ناجح كامل متأثرا بإصابته بأزمة قلبية حادة فور تلقيه نبأ مصرع ابنيه وتفحم جثتيهما في حادث سير مروع.

وتلقى مأمور مركز القوصية بأسيوط، بلاغا من مستشفى القوصية المركزي بوصول ناجح كامل 65 سنة معلم ثانوي، بالمعاش جثة هامدة إثر إصابته بأزمة قلبية حادة، وبالاستماع لأقوال الشهود، تبين أن المعلم سقط مغشيا عليه عقب سماع نبأ وفاة ابنيه في حادث تصادم سيارة وتفحمها أمام مدخل قرية بني رافع.

وفي تفاصيل الحادث تلقى مدير أمن أسيوط بلاغا بتفحم سيارة ملاكي تقل 4 شباب عقب تصادم سيارة نقل بها، و حاول الأهالي إطفاءها دون جدوى وفي النهاية تمت السيطرة على النيران لكن تبين وفاة جميع ركابها وهم الشقيقان استيفن ناجح، وديفيد ناجح، ورامز مجدي صادق، ومصطفى حسين خليف وجميعهم من مركز القوصية.

وكشفت التحريات أنه فور وصول الخبر لوالد الشقيقين ديفيد واستيفن سقط جثة هامدة وتم نقله للمستشفى حيث فارق الحياة متأثرا بإصابته بأزمة قلبية حادة ليلحق بابنيه.

تم إخطار النيابة التي تولت التحقيق .