“عارض دعم المثليين”.. تفاصيل “مؤامرة” الإطاحة بكريم بنزيما من مونديال قطر

شارك

 

أفاد الصحفي في شبكة “RMC” الفرنسية، دانيال ريولو، بأن بعض نجوم منتخب فرنسا لعبوا دورا كبيرا في إبعاد مهاجم ريال مدريد، كريم بنزيما، عن منتخب “الديوك” في كأس العالم 2022.

وقال ريولو للإذاعة الفرنسية: “هناك بعض اللاعبين المغرورين الذين رفضوا عودة بنزيما منذ البداية، مثل بول بوغبا، وجيرو، ولوريس”.

وتابع: “بعدما أبعدت الإصابة بوغبا في وقت مبكر عن المونديال، بقي جيرو ولوريس، وحاول (المدرب) ديدييه ديشامب التعامل مع هذا الموضوع بأي طريقة كانت”.

وأضاف الصحفي الفرنسي: “أراد بعض لاعبي المنتخب الفرنسي الدخول على الخط في قضية المثليين، خلال كأس العالم، وعقدوا اجتماعا مع القائد لوريس.. هذا الأخير رضخ لمطالب اللاعبين وتم تحرير بيان يعبرون فيه عن دعمهم للمثليين، لكن بنزيما عارض ذلك”.

وواصل: “خاطب بنزيما اللاعبين في غرفة الملابس، قائلا إنهم في قطر من أجل لعب كرة القدم، وليس لقضايا أخرى.. تمت مطالبة بنزيما بمضاعفة التدريبات للتخلص من الإصابة، لكنه رفض ذلك، وقال لهم أعرف كيف أتعامل مع جسدي.. وتجددت إصابته”.

وأردف ريولو: “معظم الأطباء قالوا إنه يمكنه اللحاق بمباراة دور الـ16، وعلى أقصى تقدير ربع النهائي.. لكنهم أخبروه ليلا بأنه لا يمكنه اللعب، وجهزوا له طائرة صباحا ليغادر قطر، وهو أمر أزعج البعض مثل مبابي”.

وأشار الصحفي الفرنسي إلى أن بنزيما “تم خداعه كأحمق من أجل التخلص منه” وأن هذا تم “من خلال تعريض ديشان له لتمارين زائدة عن طاقته البدنية، بينما لم يكن بنزيما يريد ذلك، وأصيب مجددا، ورغم ذلك كان يستطيع أن يلحق بمنتخب فرنسا في دور الـ16، وبدءا من الدور ربع النهائي كان لائقا بشكل كامل”.

برر دانيال ريولو كل هذه السلوكيات تجاه بنزيما بأن مدربه ديشان “لم يكن يريد عودته إلى منتخب فرنسا، ولم يتقبل أنباء إعادته للمنتخب بترحاب كبير، خصوصا في هذا المعسكر”.

يذكر أن منتخب فرنسا وصل إلى نهائي بطولة كأس العالم لكرة القدم، لكنه خسر فيه أمام نظيره الأرجنتيني، بركلات الترجيح (2-4)، بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل (3-3) يوم الأحد 18 ديسمبر 2022، على ملعب “لوسيل” في قطر.