طوابع كردستان العراق لزيارة البابا.. تركيا تعترض على “خطأ جسيم”

شارك

تعترض تركيا على طابع تذكاري لزيارة البابا يظهر خارطة اقول أنقرة غنها تضم محافظات تركية

اعتراضت تركيا، الأربعاء، على نية حكومة كردستان العراق إصدار طوابع تذكارية لزيارة البابا إلى الإقليم، تحمل خارطة “تضم محافظات تركية”، ودعت المسؤولين عن القرار إلى “تصحيح الخطأ الجسيم”.

وقالت وزارة الخارجية التركية، في بيان، “يتبين أن من بين الطوابع التذكارية التي من المتوقع أن تطبعها حكومة إقليم كوردستان بمناسبة زيارة البابا فرنسيس للعراق، أن هناك ختما يصور خريطة تضم بعض المحافظات في بلادنا”.

تظهر الطوابع صورة البابا وخلفها خارطة "كردستان الكبرى"
تظهر الطوابع صورة البابا وخلفها خارطة “كردستان الكبرى”

وقالت الوزارة إنها “تتوقع من سلطات حكومة إقليم كوردستان تقديم التفسير اللازم للتصحيح الفوري لهذا الخطأ الجسيم في أسرع وقت ممكن”.

وكان وزير النقل والاتصالات في إقليم كوردستان، آنو جوهر عبدوكا، قد أعلن، الأحد، أن الوزارة أصدرت ستة طوابع بريدية خاصة بـ”الزيارة التاريخية للبابا الى الإقليم”.

وجاء الاعتراض التركي على أحد الطوابع الذي يُظهر خريطة “كردستان الكبرى” خلف صورة للبابا.

ويطلق مصطلح “كردستان الكبرى” على الأراضي التي يتمتع الأكراد فيها بأغلبية سكانية، وهي مناطق موزعة بين العراق وإيران وتركيا.

وغادر البابا العراق، الاثنين، بعد زيارة “تاريخية” هي الأولى لحبر أعظم إلى العراق الذي يضم طائفة مسيحية قديمة تعود أصولها إلى آلاف السنين.

وخلال الزيارة، أقام البابا قداسا حاشدا في مدينة أربيل في إقليم كردستان العراق، قال فيه إنه يصلي للعراق من أجل أمنه ووحدته.