صلاح السعدني .. رحيل “عمدة الفن المصري”

شارك

الفنان صلاح السعدني في دور "أبو المكارم" بمسلسل الضحية 1964

في ستينيات القرن الماضي، ظهر على الشاشة الصغيرة، شاب عشريني نحيف خمري البشرة، ينادونه باسم «أبو المكارم»، بملامح بريئة، وثياب مُهلهلة وطاقية فلاحي، يتكلم بلغة الإشارة، ويتمايل هائماً مع قول الذاكرين “الله حي” يمنة ويسرة.

كانت هذه هي المرة الأولى التي يرى فيها الجمهور هذا الفنان المصري بالأبيض والأسود، من خلال مسلسل “الضحية” الذي كان الجزء الأول من خُماسية «الساقية» التي لم تكتمل للأديب الكبير عبد المنعم الصاوي.

ولم يدر بخَلَد المشاهد آنذاك، أن همهمات الشاب الأبكم ستتحول إلى صوت خشن رصين، يرتبط باسم صلاح الدين عثمان السعدني، الذي امتزج اسمه الذي يحمل عبق التاريخ، بخطوط الحقول التي ولِد في رحابها بمحافظة المنوفية جنوبي دلتا النيل عام 1943.

تخرج السعدني في كلية الزراعة بجامعة القاهرة، التي وقف على خشبة مسرحها بجانب زميل الدراسة عادل إمام، الذي اصطحبه إلى عالم الفن وربطت بينهما صداقة امتدت طوال حياتهما.

نشأ صلاح السعدني في كنف أخيه الأكبر الصحفي الكبير محمود السعدني، الذي أثْرى شخصيته ثقافياً، وأثر عليها في ظل الآراء التي سُجن محمود بسببها في عهد الرئيسين جمال عبد الناصر وأنور السادات، وهو ما أثر على أدوار صلاح الفنية، لاسيما مع آرائه السياسية هو أيضاً.

وبعد تزكية من الأديب يوسف السباعي حين كان وزيراً للثقافة، عاد صلاح السعدني للوقوف على خشبة المسرح عام 1974 في دور بارز أمام الفنانة سميحة أيوب في مسرحية “العمر لحظة”.

الفنان صلاح السعدني أمام الفنانة سميحة أيوب في مسرحية "العمر لحظة" 1974
التعليق على الصورة،الفنان صلاح السعدني أمام الفنانة سميحة أيوب في مسرحية “العمر لحظة” 1974

بصبر الفلاح، حفر السعدني اسمه في ذاكرة المسرح والإذاعة والتلفزيون والسينما، كما حفر المصريون الترع لسُقيا أراضيهم، وطرحت شجرته أطيب الثمر في الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي.

الفنان صلاح السعدني في دور "سليمان غانم" بمسلسل "ليالي الحلمية" 1987
التعليق على الصورة،الفنان صلاح السعدني في دور “سليمان غانم” بمسلسل “ليالي الحلمية” 1987

قدم صلاح السعدني عشرات المسلسلات التلفزيونية، من أشهرها “أبنائي الأعزاء شكرا”، “صيام صيام”، “الزوجة أول من يعلم”، “ليالي الحلمية”، “النوة”، “أرابيسك”، “حلم الجنوبي”، “الناس في كفر عسكر”، و”رجل في زمن العولمة”، و”أوراق مصرية”، و”الأصدقاء”.

صلاح السعدني في دور "الدكتور عزيز محفوظ" بمسلسل "الأصدقاء" 2002
التعليق على الصورة،صلاح السعدني في دور “الدكتور عزيز محفوظ” بمسلسل “الأصدقاء” 2002

ولعب السعدني أدواراً سينمائية مختلفة في نحو خمسين فيلما، من أهمها: “أغنية على الممر”، “الأرض”، “المراكبي”، “طائر الليل الحزين”، “الرصاصة لا تزال في جيبي”، و”شحاتين ونبلاء”.

صلاح السعدني في دور "أحمد السيد عليش" في فيلم "المراكبي" 1995
التعليق على الصورة،صلاح السعدني في دور “أحمد السيد عليش” في فيلم “المراكبي” 1995

كما قاده صوته الخشن المميز إلى تقديم عدد من المسلسلات الإذاعية، منها “رحلة في الزمن القديم”، “عشاق لا يعرفون الحب”، “أحلام أحلام”، “قبض الريح”، “المغتربون”، و”فارس عصره وأوانه”.

ورغم أن المسرح كانت بداية ميلاده الفنية، إلا أن ما عُرف من مسرحيات صلاح السعدني، لم يكن بشهرة ما قدمه على الشاشتين الصغيرة والكبيرة، وكان من بين ما قدمه “حارة السقا” و”الجيل الطالع” و”الملك هو الملك”، و”قصة الحي الغربي” التي قال عنها الفنان الراحل سعيد صالح في لقاء تلفزيوني إنها فاقت في نجاحها مسرحية “مدرسة المشاغبين”، لكن لم تُعرض على الشاشات فيما بعد لأنها كانت “تهاجم الحكومة”.

الفنان صلاح السعدني في دور "حمدي" في مسرحية "الدخان"
التعليق على الصورة،الفنان صلاح السعدني في دور “حمدي” في مسرحية “الدخان”

وكان آخر أعماله مسلسل “القاصرات” في عام 2013، ليبتعد السعدني تماماً عن الساحة الفنية، حتى وفاته في 19 أبريل/نيسان 2024.

أكثر من 200 من الأعمال الفنية قدمها صلاح السعدني للجمهور العربي، في مشوار امتد لنصف قرن، اختلطت فيها لغته الرصينة ذات المخارج العربية السليمة، باختياراته الفلسفية لأدوار تتناول هموم المجتمع، قدمها تارة بأداء جاد، وأحياناً أخرى بحسه الفكاهي.

الفنان صلاح السعدني في دور "حسن النعماني" بمسلسل "أرابيسك"
التعليق على الصورة،الفنان صلاح السعدني في دور “حسن النعماني” بمسلسل “أرابيسك”

ومع ذلك، يبقى “سليمان غانم” في الملحمة الدرامية “ليالي الحلمية”، و”حسن النعماني” في مسلسل “أرابيسك” كفرعي “دمياط” و”رشيد” لابن النيل صلاح السعدني، الذي سيظل في وجدان الجمهور العربي “ابن البلد” و”عمدة الفن المصري”.

الفنان المصري صلاح السعدني يحصل على جائزة "إنجاز العمر" في مهرجان المركز الكاثوليكي السينمائي الخامس والثمانين في القاهرة في 19 فبراير/شباط 2010

التعليق على الصورة،الفنان المصري صلاح السعدني يحصل على جائزة “إنجاز العمر” في مهرجان المركز الكاثوليكي السينمائي الخامس والثمانين في القاهرة في 19 فبراير/شباط 2010