سيطرة تامة على الأجواء.. هذه الطائرات ستحمي سماء واشنطن أثناء حفل تنصيب بايدن

شارك

يجري حفل تنصيب الرئيس الأميركي المنتخب، جو بايدن، الأربعاء، في أجواء استثنائية في ظل انتشار فيروس كورونا واحتياطات أمنية عقب حادثة اقتحام أنصار للرئيس دونالد ترامب مبنى الكونغرس في 6 يناير، ما أسفر عن مقتل 5 أشخاص.

ولتأمين مراسم التنصيب، تستخدم أجهزة الأمن المختلفة قائمة من الطائرات، سواء المخصصة للمراقبة أو الحربية، أو مروحيات، ويزيد عليها هذا العام، 25 ألف عنصر من الحرس الوطني، بحسب تقرير موقع “ذا درايف“.

وتشمل القائمة، طائرة “U-2 دراغون ليدي” المخصصة للتجسس، ومسيرات من طراز “RQ-4 غلوبال هوك”، واللتان استخدمتا في السابق لإطفاء حرائق الغابات.

طائرة من طراز "U2-دراغون ليدي"
طائرة من طراز “U2-دراغون ليدي”
طائرة مسيرة أميركية من طراز آر.كيو-4 غلوبال هوك (RQ-4 Global Hawk)
طائرة مسيرة أميركية من طراز آر.كيو-4 غلوبال هوك (RQ-4 Global Hawk)

وستستخدم أيضا طائرة “OC-135B أوبن سكايز” في مراقبة سماء واشنطن خلال حفل التنصيب، بفضل صورها عالية الدقة، وقد استخدمت هذه الطائرة في تقييم الأضرار التي أعقبت إعصار “كاترينا” و”ريتا” في عام 2005.

OC-135B أوبن سكايز
OC-135B أوبن سكايز

كما سيرسل مكتب التحقيقات الفيدرالي طائرات تابعة له، مثل طائراتي “سيسنا سايتاشن” و”سيسنا كارفان” المخصصتين للمراقبة.

ومن المقرر أن ترسل هيئة الجمارك وحماية الحدود الأميركية، طائرات من طراز “CBP داش-8″، والتي تتولى مهمات المراقبة فوق المسطحات المائية، وتحمل كاميرات الفيديو الكهروضوئية، والأشعة تحت الحمراء في برج استشعار جنبا إلى جنب مع رادار البحث السطحي.

إلى جانب طائرات المراقبة، ستنضم مقاتلات حربية تابعة للقوات الجوية الأمريكية، بما في ذلك مقاتلات “F-16 C/D التابعة للحرس الوطني” في العاصمة واشنطن.

كما يمكن استدعاء طائرات إضافية من F-16 وأخرى من طراز “F-15 C/D إيجلز” في حال ما تطلب الأمر”، بحسب ذا درايف.

طائرة F-16
طائرة من طراز F-16

وسيدعم كل ما سبق، طائرات من طراز “بوينغ E-3 سينتري”، وهي طائرات ذات نظام تحذير وتحكم جوي، تتميز بقبة رادار الدوارة المميزة مثبتة في هيكل الطائرة من أعلى.

طائرة من طراز "بوينغ E-3 سينتري"
طائرة من طراز “بوينغ E-3 سينتري”

ويتوقع “ذا درايف” أن تشارك مروحيات من طراز “UH-60 بلاك هوك” و”UH-72 لاكوتاس”، أو مروحيات من طراز “UH-1N توين هاير” التابعة للقوات الجوية.

جدير بالذكر، أن الرؤساء السابقين باراك أوباما وجورج بوش وبيل كلينتون سيشاركون في الصفوف الأمامية خلال حفل تنصيب الرئيس الديمقراطي المرتقب عند الساعة 12:00 بالتوقيت المحلي، وسط انتشار كثيف للقوات الأمنية في العاصمة الفدرالية.

وسيبقى هذا اليوم مشهودًا في الولايات المتحدة خصوصا مع تولي امرأة منصب نائب الرئيس للمرة الأولى في تاريخ أكبر قوة في العالم. وكامالا هاريس (56 عاما) هي أول امرأة سوداء من أصول هندية تتولى هذا المنصب.