جريمة تهز مصر| اختطف شقيقته الأستاذة الجامعية وحاول تصويرها بوضع مخل لتتنازل عن الميراث

شارك

 

 

 

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر إنقاذ الأهالي في محافظة الدقهلية بمصر، فتاة بعد أن اختطفها شقيقها وصديقه، في محاولة لإرغامها على التنازل عن حقها في الميراث.

وتظهر الضحية، وهي طبيبة وعضوة في هيئة تدريس إحدى الجامعات، لحظة تجمهر مجموعة من الشبان حولها بعد استغاثتها في أرض زراعية بمحافظة الدقهلية في مدينة المنصورة، وأنزلوها من السيارة ويداها مقيدتان، والدماء تخرج من فمها، وملابسها ممزقة بعد محاولة تجريدها منها.

بدأت الواقعة حين تلقت مديرية أمن الدقهلية إخطاراً من الفتاة التي تبلغ من العمر 29 عاماً، تقيم بمدينة المنصورة، تتهم فيه شقيقها الأصغر البالغ من العمر 21 عاماً، باستدراجها داخل سيارة خاصة مستعيناً بصديق له بغرض اغتصابها وتصوير فيديو فاضح لها يُستخدم لابتزازها وإجبارها على التنازل عن الميراث.

وكشفت الضحية أن العائلة قررت، عقب وفاة والديها، تقسيم الميراث عند بلوغ الأخ الأصغر السن القانونية، و”لكن بعد فترة فوجئنا أنه قرّر بيع الأرض دون علمنا، ورغم محاولاتنا للتدخل فإنه أصرّ على قراره”.

ولاحقًا قرر قاضي المعارضات في محكمة قسم أول المنصورة بمصر في محافظة الدقهلية، حبس المتهم بخطف شقيقته ومحاولة تصويرها عارية في وضع مخل مع صديقة، 15 يوما، على ذمة التحقيقات.