: تغريم رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك لعدم ارتدائه حزام الأمان

شارك

فرضت غرامة على رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك لعدم ارتدائه حزام الأمان في سيارة متحركة أثناء تصوير مقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقالت شرطة لانكشير إنها أصدرت غرامة لرجل يبلغ من العمر 42 عاما من لندن.

وقال مقر رئاسة الوزراء إن سوناك “يقبل تمامًا أن هذا كان خطأ وقد اعتذر”، مضيفًا أنه سيدفع الغرامة.

ويمكن تغريم الركاب الذين لا يرتدون حزام الأمان عند توفره بمبلغ 100 جنيه إسترليني.

ويمكن أن تزيد الغرامة إلى 500 جنيه إسترليني إذا تم رفع القضية إلى المحكمة.

وفي حديثه إلى بي بي سي، قال نائب رئيس الوزراء إن سوناك “يتمتع بأعلى معايير النزاهة” وقد “أخطأ في قضية حزام الأمان”.

وقال دومينيك راب إن رئيس الوزراء “يقوم بعمل شاق” وقدم الاعتذار عما بدر منه.

وكان رئيس الوزراء في لانكشير عندما تم تصوير الفيديو، خلال جولة في شمال إنجلترا.

وتم نشر الفيديو، للترويج للجولة الأخيرة من الإنفاق الحكومي على حساب سوناك على إنستغرام.

وهذه هي المرة الثانية التي يتلقى فيها سوناك إخطارًا بغرامة أثناء وجوده في الحكومة.

وفي أبريل/نيسان الماض ، تم تغريمه مع بوريس جونسون وزوجته كاري لخرقهما قواعد إغلاق كوفيد 19، بحضور تجمع عيد ميلاد لرئيس الوزراء آنذاك في داوننغ ستريت في يونيو 2020.

تجاهل القواعد

ويجب دفع الغرامة في غضون 28 يومًا، أو الطعن فيها.

إذا اختار شخص ما الطعن في الغرامة، فستقوم الشرطة بعد ذلك بمراجعة القضية وتقرر ما إذا كانت ستسحب الغرامة أو تحيل الأمر إلى المحكمة.

وقالت نائبة زعيم حزب العمال أنجيلا راينر في تغريدة على تويتر إن سوناك كان “مسؤولا مسؤولية كاملة”.

وقال الديموقراطيون الليبراليون، إن سوناك أصبح ثاني رئيس وزراء في الخدمة يتم تغريمه من قبل الشرطة، و”أظهر نفس التجاهل للقواعد مثل بوريس جونسون”.

وقالت نائبة زعيم الحزب الديمقراطي الليبرالي ديزي كوبر: “من فضيحة إقامة حفل في الإغلاق العام بسبب كوفيد إلى فضيحة حزام الأمان، هؤلاء السياسيون المحافظون يعتبرون الشعب البريطاني من الحمقى”.

وأضافت “بينما يستمرون في التصرف كما لو أنها قاعدة لهم وأخرى لأي شخص آخر، فإن هذه الغرامة هي تذكير بأن المحافظين يحصلون في النهاية على نتيجة وخيمة”.

لكن النائب المحافظ عن بلاكبول ساوث سكوت بينتون دافع عن سوناك قائلا “الجميع يرتكبون أخطاء”.

وقال بينتون إن على الشرطة التركيز على “معالجة الجرائم الخطيرة في مجتمعاتنا”، مضيفًا: “دعونا لا نضخم الأمر. يتلقى ملايين البريطانيين كل عام إخطارات بغرامات مماثلة”.

ويتحمل الركاب الذين تبلغ أعمارهم 14 عامًا أو أكثر مسؤولية ضمان ارتداء حزام الأمان في السيارات والشاحنات الصغيرة ومركبات البضائع الأخرى إذا تم تركيبها. والسائقون مسؤولون عن الركاب الذين تقل أعمارهم عن 14 عامًا.

وتشمل الإعفاءات الحصول على شهادة طبيب لسبب طبي أو التواجد في سيارة مستخدمة للشرطة أو الإطفاء أو خدمة الإنقاذ الأخرى.