تعليق من البيت الأبيض بشأن “الحوار الاستراتيجي” مع العراق

شارك

واشنطن “تتطلع إلى مراجعة” الحوار الاستراتيجي مع العراق

قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، الثلاثاء، إن الإدارة الأميركية “تتطلع إلى مراجعة الحوار الاستراتيجي مع العراق في أبريل المقبل”.

وقالت ساكي في تصريحات صحفية إن “الهدف سيكون توضيح أن مهمة قوات التحالف تقتصر على تدريب القوات العراقية وتقديم المشورة لضمان عدم عودة داعش”.

كان العراق قد أرسل طلبا رسميا لإدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، لتحديد موعد لاستئناف المحادثات الاستراتيجية بشأن العلاقات الثنائية وانسحاب القوات المتبقية في البلاد، وفقا لما ذكره مسؤولون عراقيون لوكالة أسوشييتد برس، الثلاثاء.

وستكون المحادثات، التي بدأت في يونيو الماضي في عهد الرئيس السابق، دونالد ترامب، هي الأولى تحت إشراف بايدن الذي تولى الرئاسة في يناير. وتهدف المناقشات لتحديد مستقبل العلاقات الأميركية- العراقية.

وتأزمت العلاقات بين البلدين واتسمت بالتوتر، خاصة بعد غارة جوية أميركية، في يناير الماضي، تسببت بمقتل قائد “فيلق القدس” في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، والقيادي في مليشيا “الحشد الشعبي” العراقية، أبو مهدي المهندس، خارج مطار بغداد.

ومرر النواب العراقيون، بدعم من فصائل سياسية شيعية، قرارا بطرد قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة من العراق بعد الهجوم.

وتحسنت العلاقات بعد تولي مصطفى الكاظمي رئاسة الحكومة العراقية، في مايو، لكن بعض الأحزاب، خاصة المدعومة من إيران، مستمرة في الدعوة لانسحاب القوات الأميركية.