بغداد.. إلغاء حفل سعد لمجرد بعد “صلاة جماعة” وهتافات مناهضة للغناء

شارك

المحتجون حاولوا اقتحام مكان الحفل

ألغت شركة “سندباد لاند” في بغداد حفلا قبل انطلاقه بساعات، للمغني المغربي، سعد لمجرد، بعد احتجاجات غاضبة أمام بوابة متنزه كان سيحتضن الحفل.

ونقلت تقارير أن المحتجين أقاموا “صلاة جماعة” قبل اقتحام المكان، في حين استنكر ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي إلغاء الحفل، ووصف أحدهم الاحتجاجات بأنها “أعلى حالة من الهيجان والهيستريا”.

وردد المحتجون وبينهم رجال دين هتافات غاضبة بينها “كلا، كلا للأغاني”، وفق ما ظهر في مقطع فيديو متداول على تويتر.

وأعلنت شركة “سندباد” في موقعها على “إنستغرام” إلغاء الحفل بشكل رسمي دون الكشف عن أسباب القرار.

ونقلت وسائل إعلام عراقية أن المحتجين تجمعوا، الخميس، أمام مدينة الألعاب التي كان من المقرر أن تحتضن الحفل.

وقالت تقارير إن عناصر من المليشيات أقامت صلاة جماعة أمام بوابة مدينة “السندباد لاند” قبل أن يقتحمها مئات منهم. وكان مسؤول في ميليشيا “كتائب حزب الله” الموالية لإيران قد حرض في تغريدة، الخميس، على إنهاء ما وصفها  بـ”حفلات المجون والانحلال في بغداد”.

ولم تنجح حملة أطلقها، خلال الأيام القليلة الماضية، ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي لإلغاء حفل لمجرد في العراق على خلفية تهم “الاغتصاب” التي تواجه المغني، لكن الاحتجاجات ذات الطابع الديني أمام بوابة مكان الحفلة، أدت إلى إلغائها، قبل ساعات من بدايتها، الخميس.

في المقابل عبر عراقيون على تويتر عن استيائهم من إلغاء الحفل. وقال هذا المغرد إن “ما حصل لا يمثل كرمنا”.

وقال مغرد آخر إن “ما حصل في حفل السندباد لاند يمثل أعلى حالة من الهيجان والهيستيريا التي تطال الإسلاميين”.

يذكر أن لمجرد متهم بأربع قضايا تعنيف واغتصاب، لم يصدر حكم نهائي في أي منها يثبت الاتهام على المغني المغربي، بينها تهمة تعود إلى عام 2010، حين اتهمته فتاة أميركية بالاعتداء عليها بالضرب، وهو ما أدى إلى إلقاء القبض عليه بشبهة الضرب الاغتصاب في نيويورك في العام نفسه، ليعاد ويطلق سراحه مقابل كفالة مالية، غادر بعدها الولايات المتحدة نهائيا، ولم يعد إليها مرة أخرى.

وفي العام 2017 اعتقلت السلطات الفرنسية لمجرد بشبهة الاعتداء الجنسي والاغتصاب مرة أخرى، وذلك بعدما اتهمته فتاة فرنسية بالاعتداء الجنسي عليها في غرفته في أحد الفنادق. ليعاد ويطلق سراحه بتخفيف قضائي لمحاكمته.