بعد نجاح فصل التوأم العراقي بالرياض.. شاهد والدهما يسجد باكياً

شارك

بعد خروج التوأم السيامي عمر وعلي من غرفة العمليات في سريرين منفصلين بعد رحلة جراحية معقدة استمرت 11 ساعة، عمت الفرحة المكان وبانت جليةً على وجه أفراد عائلتهما

سجد باكياً وانهالت دموعه مردداً “الحمد لله لك يا رب”، هذا ما فعله والد التوأم السيامي العراقي علي وعمر بعد انتهاء عملية فصلهما في مرحلتها الرابعة والأخطر داخل مستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال في الرياض، وبدء مرحلة ترميم الأعضاء.

وبعد خروج التوأم السيامي من غرفة العمليات في سريرين منفصلين بعد رحلة جراحية معقدة استمرت 11 ساعة، عمت الفرحة المكان وبانت جليةً على وجه أفراد عائلتهما الذين كانوا باستقبالهما برفقة السفير العراقي لدى السعودية.

العملية قادها صباح اليوم الخميس المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، الدكتور عبد الله الربيعة، بمشاركة 27 من الاستشاريين والاختصاصيين والكوادر التمريضية والفنية، وذلك في مستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني.

وأوضح الدكتور عبد الله الربيعة أن العملية الجراحية أجريت على 6 مراحل واستغرقت 11 ساعة، وبيّن أن التوأم خضعا لعملية زرع أجهزة تمديد الجلد من قبل فريق جراحة التجميل لتساعد على تغطية مكان الجراحة بعد الفصل.

يذكر أن هذه العملية هي الحالة الخامسة لفصل توأم سيامي من العراق في السعودية، وتعد الحالة رقم 54 ضمن البرنامج السعودي لفصل التوائم الملتصقة منذ عام 1990.