بعد صدور تقرير التحقيق بحريق “ابن الخطيب”.. الكاظمي يقبل استقالة وزير الصحة العراقي

شارك
الحريق أدى إلى مقتل العشرات وإصابة آخرين
الحريق أدى إلى مقتل العشرات وإصابة آخرين

وافق رئيس مجلس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، الثلاثاء، على طلب الاستقالة التي قدمها وزير الصحة والبيئة، حسن التميمي.

ويأتي ذلك بعد صدور التقرير الخاص بلجنة التحقيق المشكلة على خلفية حادثة مستشفى ابن الخطيب، بحسب بيان لمجلس الوزراء العراقي.

وقالت مصادر لموقع “الحرة” إن الاستقالة جاءت “مقابل ضمان عدم ملاحقة الوزير قانونيا بشأن حادث المستشفى”.

وصوت مجلس الوزراء في جلسة الثلاثاء على توصيات اللجنة التحقيقية بشأن حادث حريق المستشفى وتضمنت فرض عدة عقوبات انضباطية بحق مدير مستشفى ابن الخطيب ومعاونه الإداري ومسؤول الدفاع المدني وإعفائهم من مناصبهم وتنزيل مدير المستشفى درجة وظيفية.

وقال بيان مجلس الوزراء إن القرارات تضمنت إعفاء مدير عام صحة الرصافة من منصبه، وإنهاء حالة سحب اليد المنصوص عليها بقرار مجلس الوزراء بحق وزير الصحة ومحافظ بغداد.

وأصدرت محكمة تحقيق الرصافة، نهاية الشهر الماضي، مذكرات قبض بحق مجموعة موظفين في مستشفى ابن الخطيب على خلفية حادثة حريق المستشفى.

واشتعل حريق كبير في مستشفى ابن الخطيب، الذي يعالج مرضى كورونا نهاية الشهر الماضي،  بسبب “عدم الالتزام بشروط السلامة المتعلقة بتخزين اسطوانات الأوكسجين” المخصصة لعلاج مرضى كورونا، كما كشفت نتيجة تحقيق أولي.

وبعد ساعات من الحادث، قرر رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، وقف عمل وزير الصحة ومحافظ بغداد وإحالتهما إلى التحقيق.