بعد خبر “استهداف رتل للتحالف” جنوبي العراق.. جنرال أميركي يصحح “الاعتقاد الخاطئ”

شارك

قال التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد داعش في العراق وسوريا، السبت، إن “العصابات الخارجة عن القانون” تستهدف القوافل اللوجيستية التابعة للقوات العراقية وليس الأميركية.

وذكر المتحدث باسم التحالف، الكولونيل واين ماروتو، في تغريدة أن “هناك اعتقادا خاطئا بأن داعش أو العصابات الخارجة عن القانون تهاجم القوافل الأميركية التي تنقل الإمدادات إلى القواعد الأميركية في العراق”.

وجاءت تصريحات ماروتو بعد ساعات قليلة من نشر وسائل إعلام محلية عراقية خبر “استهداف رتل تابع للتحالف الدولي” في محافظة ذي قار جنوبي العراق، من دون تسجيل إصابات.

وأضاف ماروتو أن “هذا ليس صحيحا، فهذه العصابات الخارجة عن القانون تهاجم القوافل اللوجستية العراقية المتعاقدة مع مجموعة من المدنيين العراقيين”.

وأرفق ماروتو التغريدة بصورة تظهر فيها شاحنة مدنية على متنها مدرعتان تحملان علما عراقيا وإلى جانبها رجال أمن عراقيين.

ومنذ خريف 2019، استهدفت عشرات الهجمات الصاروخية منشآت عسكرية ودبلوماسية غربية وخصوصا أميركية، بالإضافة إلى تنفيذ هجمات بعبوات ناسفة استهدفت قوافل تحمل مواد لوجيستية في مناطق جنوب العراق.

ونسب الأميركيون هذه الهجمات التي لم تعلن أي جهة معروفة مسؤوليتها عنها إلى فصائل موالية لإيران في العراق.

ويعمل التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة في العراق منذ 2014 لمساعدة القوات المحلية في مكافحتها تنظيم داعش.

ومنذ إعلان العراق انتصاره على التنظيم المتطرف في 2017، تم تخفيض عديد القوات الأجنبية إلى 3500 جندي بينهم 2500 أميركي.