بعد الهجوم على قنصليتها في كربلاء.. إيران تسلم مذكرة احتجاج للسفارة العراقية في طهران

شارك

محتجون عراقيون يشعلون النار في منشأت تابعة للقنصلية الإيرانية في كربلاء

قالت وزارة الخارجية الإيرانية اليوم الاثنين، إنها “تدين بشدة” الهجوم على قنصلية طهران في كربلاء بسبب مقتل ناشط بارز.

وقال المتحدث باسم الوزارة، سعيد خطيب زاده، للصحفيين إن إيران سلمت مساء الأحد “خطاب احتجاج” إلى السفارة العراقية في طهران، وحث بغداد على متابعة القضية بموجب الاتفاقيات الدولية.

وأضاف خطيب زاده في مؤتمر صحفي أسبوعي في طهران أن “إيران تدين بشدة الهجمات على مواقعها الدبلوماسية في العراق”.

وقبل ذلك بيوم، أضرم محتجون عراقيون النار في مقطورات تابعة للقنصلية الإيرانية في كربلاء وسط غضب واسع النطاق لمقتل الناشط إيهاب الوزني، الذي شارك في الاحتجاجات المناهضة للحكومة التي اجتاحت العراق في أكتوبر 2019. قتل الوزني رميا بالرصاص من قبل مهاجمين مجهولين.

أثارت وفاة الوزني احتجاجات استمرت يوما كاملا في كربلاء، حيث أغلق المتظاهرون الطرق والجسور بإطارات مشتعلة. وتجمع عشرات المتظاهرين ليل الأحد، خارج القنصلية الإيرانية، وأحرقوا الإطارات أمام المبنى وأشعلوا النار في عدة مقطورات كانت متوقفة في الخارج.

وظهرت مشاهد مماثلة في نوفمبر 2019 خلال الاحتجاجات في بغداد ومحافظات العراق ذات الأغلبية الشيعية في الجنوب.