بعد إساءته للسعودية والخليج.. وزير خارجية لبنان يتنحى

شارك

بعد أن أطلق تصريحات مسيئة بحق دول الخليج والسعودية، تقدم وزير الخارجية اللبناني في حكومة تصريف الأعمال (مستقيلة حكماً) شربل وهبة، بطلب للتنحي.

وأعلنت الرئاسة اللبنانية في بيان أن رئيس الجمهورية ميشال عون استقبل صباح اليوم الأربعاء وزير الخارجية والمغتربين، وتسلم منه كتابا بطلب إعفائه من مسؤولياته الوزارية.

فيما قال وهبة عقب لقائه عون، إنه “في ضوء التطورات الأخيرة التي رافقت الحديث الذي أدليت به، قابلت الرئيس وقدمت إليه طلب إعفائي من مهامي ومسؤولياتي كوزير للخارجية”.

استنكارات عربية

وكانت وزارة الخارجية السعودية استنكرت، أمس الثلاثاء، بشدة ما تضمنته تصريحات الوزير اللبناني، من إساءات مشينة تجاه المملكة وشعبها ودول مجلس التعاون. وأعربت في بيان عن تنديدها واستنكارها الشديدين لما تضمنته تلك التصريحات التي تتنافى مع أبسط الأعراف الدبلوماسية ولا تنسجم مع العلاقات التاريخية بين الشعبين.

كما أكدت أنها استدعت السفير اللبناني لدى المملكة للإعراب عن رفضها واستنكارها للإساءات الصادرة من قبل وزير الخارجية، وتم تسليمه مذكرة احتجاج رسمية بهذا الخصوص.

اعتذار رسمي

بدوره، طالب مجلس التعاون الخليجي باعتذار رسمي من الوزير اللبناني، مؤكدا رفضه واستنكاره لما تضمنته تصريحاته.

إلى ذلك، استنكرت كل من الإمارات ومصر والكويت أمس تلك التصريحات التي وصفت بالمسيئة والعنصرية. كما طالب مجلس التعاون الخليجي باعتذار رسمي من الوزير اللبناني، مؤكدا رفضه واستنكاره لما تضمنته تلك التصريحات.

كذلك أعرب أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، اليوم عن أسفه البالغ إزاء ما صدر عن وزير خارجية لبنان، أول أمس وحمل تجاوزاً في حق دول الخليج، لا سيما السعودية، واصفاً تلك التصريحات بالبعيدة عن اللياقة الدبلوماسية.

كما اعتبر أن تلك التصريحات أسهمت في توتير العلاقة اللبنانية الخليجية بدلا من تصحيح مسارها بالشكل المطلوب.