انتحار شاب وشابة في مخيمين للنازحين الإيزيديين شمالي العراق

شارك

هذه هي الحالة الرابعة التي يتم تسجيلها في مخيمات النزوح المخصصة للإيزيديين في دهوك خلال اليومين الماضيين

سجلت في العراق، الخميس، حالتا انتحار لشاب وشابة يسكنان في مخيمين للنازحين، معظمهم من الأقلية الايزيدية، في محافظة دهوك بإقليم كردستان العراق.

وأفادت وسائل إعلام محلية بأن فتاة لا يتجاوز عمرها 16 عاما انتحرت شنقا في مخيم “بريسفي” المخصص للنازحين من قضاء سنجار، ويقع في بلدة زاخو شمالي دهوك.

وأضافت أن شابا آخر يبلغ من العمر 21 عاما، أقدم على الانتحار بعدها بساعات داخل مخيم “قادية” في البلدة ذاتها، من دون معرفة الأسباب.

وهذه هي الحالة الرابعة التي يتم تسجيلها في مخيمات النزوح المخصصة للإيزيديين في دهوك خلال اليومين الماضيين.

وكانت بعثة الأمم المتحدة في العراق حذرت في تقرير الشهر الماضي، من تزايد حالات الانتحار على مدى السنوات الماضية.

وتوفي وفي أكثر من 590 شخصا في العراق في عام 2019 بسبب الانتحار، وحاول 1,112 شخصا آخر الانتحار، 80٪ منهم من النساء، وفقا أرقام المنظمة الدولية.

وعلى مدى سنوات عديدة، عانت العديد من العائلات العراقية من مشكلات في الصحة العقلية سببتها النزاعات السابقة والأوضاع الاقتصادية.