العنف في الهند: مسلمان يقطعان رأس هندوسي لتأييده تصريحات مسيئة للنبي محمد

شارك

أثار القتل احتجاجات وحرق متعمد في أودايبور
أثار القتل احتجاجات وحرق متعمد في أودايبور

أثار مقتل رجل هندوسي على يد رجلين مسلمين في ولاية راجستان شمالي الهند يوم الثلاثاء توترات دينية في المنطقة.

وقطع الرجلان المسلمان رأس خياط يدعى كانهاي لال، من منطقة أودايبور، وصورا الجريمة ونشراها على الإنترنت.

وزعما أنهما أقدما على هذا الفعل انتقاما من الضحية لتأييده تصريحات سابقة مثيرة للجدل أدلت بها سياسية بارزة في الهند واعتبرت مسيئة للنبي محمد.

وقطعت الحكومة خدمات الإنترنت في المنطقة، كما حظرت التجمعات الحاشدة.

الهند تهدم منازل مسلمين بعد مظاهرات مناهضة للتصريحات المسيئة للنبي محمد

التعليق على الفيديو،الهند تهدم منازل مسلمين بعد مظاهرات مناهضة للتصريحات المسيئة للنبي محمد

هدمت قوات الأمن الهندية منازل العديد من الشخصيات الإسلامية، التي يُزعم أنها مرتبطة بأعمال شغب أثارتها تصريحات مسيئة للنبي محمد.

وطُلب من مالكي العقارات المعنيين في ولاية أوتار براديش إخلاء منازلهم مسبقًا.

ويتظاهر المسلمون بعد تصريحات معادية للإسلام، أدلى بها عضوان بارزان في حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم في الهند.

واعتقلت الشرطة أكثر من 300 شخص على صلة بالاضطرابات.

india

وأدلت بهذه التصريحات المتحدثة باسم حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم، نوبور شارما، خلال مناظرة تلفزيونية في مايو/ أيار.

المرأة الهندية التي أثارت أزمة التصريحات “المسيئة” للنبي محمد

 

نوبور شارما

تعيش الهند كابوسا دبلوماسيا بسبب تعليقات مثيرة للجدل أدلت بها مسؤولة رفيعة المستوى من حزب “بهاراتيا جاناتا” الحاكم عن النبي محمد.

وقد أغضبت تعليقات نوبور شارما، التي أدلت بها خلال نقاش تلفزيوني، المسلمين في الهند، كما أغضبت أكثر من عشر دول إسلامية.

وعلق حزب “بهاراتيا جاناتا” عضوية نوبور شارما. كما فصل المسؤول الإعلامي للحزب في دلهي، نافين كومار جندال، على خلفية مشاركة صور التعليقات المذكورة على تويتر.

وقال حزب “بهاراتيا جاناتا” في بيان صدر عنه إنه “ضد أي أيديولوجيا تهين وتحقر أي طائفة أو ديانة”، وإنه لا يشجع الأشخاص الذين يفعلون ذلك ولا يشجع أفكارهم.

وقال دبلوماسيون هنود في محاولة لاحتواء غضب الشعوب الإسلامية إن التعليقات لا تمثل موقف الحكومة الهندية وإنها أفكار “عناصر هامشية”.