العراق يتخطى قطر ويبلغ نهائي خليجي 25

شارك

العنابي يعجز عن مداواة جراح المونديال.

تأهل المنتخب العراقي إلى المباراة النهائية في بطولة “خليجي 25” بعد تغلبه على نظيره القطري بنتيجة 2 – 1، في المباراة التي أقيمت مساء الاثنين بملعب البصرة الدولي أمام أنظار أكثر من 70 ألف متفرج.

البصرة (العراق) – بلغ المنتخب العراقي المباراة النهائية لبطولة كأس الخليج العربي لكرة القدم (خليجي 25)، وذلك عقب فوزه على نظيره القطري 2 – 1.

وتقدم المنتخب العراقي عن طريق إبراهيم بايش في الدقيقة 19، قبل أن يدرك عمرو سراج التعادل للمنتخب القطري في الدقيقة 28. وفي الدقيقة 43 سجل أيمن حسين الهدف الثاني للمنتخب العراقي.

سبقت انطلاق المباراة دقيقة صمت تكريما لأرواح عدد من المشجعين قضوا في حادث سير مروري بين محافظتي الناصرية والبصرة، حيث كانوا متوجهين إلى الملعب لحضور مباراة العراق وقطر.

وكانت هذه المرة الخامسة التي يصل فيها المنتخبان إلى دور نصف النهائي عبر تاريخ مشاركتهما في بطولة كأس الخليج العربي ومنذ اعتماد نظام المجموعتين خلال النسخة السابعة عشرة في قطر 2004.

وتأهل المنتخب العراقي إلى نصف نهائي خليجي 25 عقب تصدر جدول ترتيب المجموعة الأولى متفوقا على المنتخب العماني بفارق الأهداف.

فوز كبير

 

فوز تاريخي
فوز تاريخي

 

حقق المنتخب العراقي فوزًا كبيرًا على منتخب اليمن بنتيجة 5 – 0 في المواجهة التي جمعت بين المنتخبين خلال الجولة الثالثة من مرحلة المجموعات، سبقها بالتعادل السلبي مع عمان والفوز على السعودية بثنائية.

وبدوره تأهل منتخب قطر بعد احتلال المركز الثاني في جدول ترتيب المجموعة الثانية في البطولة برصيد 4 نقاط متفوقًا على الكويت بفارق الأهداف.

منتخب قطر شارك في البطولة بغياب معظم لاعبيه الذين شاركوا في المونديال الذي انتهى في 18 من الشهر الماضي

وأظهر منتخب العراق رغبته الشديدة في تسجيل هدف الافتتاح وأرغم العنابي على التراجع، ولم يمنع هذا الضغطُ المنتخب القطري من اغتنام بعض الفرص والوصول إلى مرمى الحارس العراقي جلال حسن بجرأة واضحة خففت بمرور الوقت عن كاهله ضغط المواجهة.

واحتسب الحكم ركلة حرة مباشرة للعراق نفذها علي فائز على رأس أيمن حسين الذي أرسل بدوره رأسية أبعدها الحارس مشعل برشم بصعوبة ليتابعها إبراهيم بايش داخل الشباك القطرية.

وقد واصل المنتخب العراقي زخم محاولاته الهجومية لتعزيز تقدمه مستفيدا من مساحات لعب كبيرة ومتفوقا بتنوع أدائه وكان أكثر فاعلية مقارنة بنظيره القطري.

ولم يستمر تقدم العراق سوى عشر دقائق ليعود العنابي إلى المباراة ويدرك التعديل بواسطة عمرو سراج عندما استثمر مناولة زميله أحمد علاء الدين بطريقة ماكرة بالكعب لم يستطع جلال حسن السيطرة عليها فأكملها سراج إلى الشباك بتسديدة مباشرة.

بعد إدراكه هدف التعديل استعاد المنتخب القطري توازنه وقواه وازدادت ثقته بنفسه ليواصل محاولاته الهجومية ومقارعة منافسه صاحب أفضلية عامليْ الأرض والجمهور.

وقبل انتهاء الشوط الأول الذي شهد سجالا بين الطرفين بدقيقة واحدة عاد المنتخب العراقي وتقدم بواسطة أيمن حسين مستغلا خطأ مزدوجا من عاصم مدبو والحارس برشم، فأرسل كرة عالية إلى الشباك لينتهي الشوط الأول بتقدم عراقي بهدفين لواحد.

 

خيبة أمل جديدة
خيبة أمل جديدة

 

بداية الشوط الثاني كانت قطرية وكان العنابي قريبا جدا من التعديل لولا عارضة المرمى العراقي التي حالت دون ذلك عندما ردت كرة قوية لعمرو سراج سددها بقوة بعد أن هيأها لنفسه (46).

أدرك المنتخب العراقي خطورة منافسه القطري فحاول فرض نفسه وزيادة تركيزه الدفاعي في وجه محاولات المنتخب القطري الذي بدأ هذا الشوط بأفضلية واضحة على عكس الشوط الأول وبحث عن فرص الوصول إلى مرمى المنتخب العراقي الذي أخذ يعتمد طريقة دفاعية للمحافظة على التقدم.

وأبعد الحارس القطري مشعل برشم كرة ثابتة هائلة سددها ضرغام إسماعيل (72)، وأخرى رأسية لأيمن حسين. وحاول المنتخب القطري إدراك التعادل في ربع الساعة الأخير لكنه لم ينجح في ذلك.

غيابات كثيرة

شارك منتخب قطر في البطولة بغياب معظم لاعبيه الذين شاركوا في بطولة كأس العالم قطر 2022 التي انتهت في الثامن عشر من الشهر الماضي.

وخلال 24 مشاركة سابقة في بطولة كأس الخليج العربي، توج منتخب قطر باللقب ثلاث مرات أعوام 1992 و2004 و2014، بينما حل وصيفا أربع مرات أعوام 1984 و1990 و1996 و2002.

ولعب منتخب قطر في الدور نصف النهائي لبطولة كأس الخليج العربي للمرة الأولى في خليجي 3 عام 1974 الذي استضافته الكويت، حيث خسر حينها أمام السعودية 1 – 3 ثم خسر مباراة الثالث والرابع بركلات الترجيح أمام الإمارات بعد التعادل 1 – 1.

وكانت المرة الثانية في خليجي 17 عام 2004، حيث فاز العنابي على الكويت 2 – 0 في نصف النهائي، ثم فاز على عمان بركلات الترجيح في النهائي بعد التعادل 1 – 1، ليتوج بثاني ألقابه في بطولة كأس الخليج.

وفي خليجي 19 عام 2009 الذي استضافته عمان خسر منتخب قطر 0 – 1 أمام صاحب الأرض في نصف النهائي، قبل أن يثأر منه في خليجي 22 عام 2014 الذي أقيم في السعودية، حيث فاز على عمان 3 – 1 في نصف النهائي ثم على الأخضر 2 – 1 في النهائي ليحقق لقبه الثالث. أما في خليجي 24 عام 2019 الذي استضافه على أرضه، فقد خسر المنتخب القطري 0 – 1 أمام السعودية في نصف النهائي، ليهدر فرصة الاحتفاظ باللقب على أرضه.