العراق يتأهل إلى نهائي«خليجي 25».. وبايش يتمنى لو ان الملعب اتسع لمليون مشجع

شارك

خطف المنتخب العراقي لكرة القدم إحدى بطاقتي الوصول إلى المباراة النهائية لخليجي 25 بفوزه على نظيره القطري 2-1 الاثنين على استاد البصرة الدولي وسط حضور فاق 65 ألف متفرج.

سجل للعراق إبراهيم بايش (20) وأيمن حسين (44)،وعمرو سراج (30) لقطر.

وسيلتقي العراق في النهائي المقرر الخميس، مع الفائز من مباراة البحرين حاملة اللقب وعمان.

سبقت انطلاق المباراة دقيقة صمت تكريماً لأرواح عدد من المشجعين قضوا في حادث سير مروي بين محافظتي الناصرية والبصرة حيث كانوا متوجهين لحضور مباراة العراق وقطر.

وكان الاهتمام الجماهيري كبير جداً بالمباراة،إلى درجة ان بايش صاحب الهدف الأول قال بعد المباراة:أتمنى لو كان الملعب يتسع لمليون مشجع،لامتلأ عن آخره.

واظهر منتخب العراق رغبته بتسجيل هدف الافتتاح وأرغم العنابي على التراجع ولم يمنع هذا الضغط الأخير من اغتنام بعض الفرص والوصول إلى مرمى الحارس العراقي جلال حسن بجرأة واضحة خففت بمرور الوقت عن كاهله ضغط المواجهة.

واحتسب الحكم ركلة حرة مباشرة للعراق نفذها علي فائز على رأس ايمن حسين الذي ارسل بدوره رأسية ابعدها الحارسي مشعل برشم بصعوبة ليتابعها إبراهيم بايش داخل الشباك القطرية.

لم يستمر تقدم العراق سوى عشر دقائق لبعود العنابي إلى المباراة ويدرك التعديل بواسطة عمرو سراج عندما استثمر مناولة زميلة أحمد علاء الدين بطريقة ماكرة بالكعب لم يستطع جلال حسن السيطرة عليها فأكملها سراج الدين الى الشباك بتسديدة مباشرة.

وقبل انتهاء الشوط الأول الذي شهد سجالاً بين الطرفين بدقيقة واحدة عاد المنتخب العراقي وتقدم بواسطة أيمن حسين .

بداية الشوط الثاني كانت قطرية وكان العنابي قريباً جداً من التعديل لولا عارضة المرمى العراقي التي وقفت حائلاً دون ذلك عندما ردت كرة قوية لعمرو سراج سددها بقوة بعد ان هيأها لنفسه (46).

ادرك المنتخب العراقي خطورة منافسه القطري فحاول فرض نفسه وزيادة تركيزه الدفاعي بوجه محاولات المنتخب القطري الذي بدأ هذا الشوط بأفضلية واضحة على العكس من الشوط الأول وبحث عن فرص الوصول إلى مرمى المنتخب العراقي الذي اخذ يعتمد طريقة دفاعية للمحافظة على التقدم.

وأبعد الحارس القطري مشعل برشم كرة ثابتة هائلة سددها ضرغام إسماعيل (72)، واخرى رأسية لأيمن