الشاعر والصحفي الكبير عباس الجنابي في ذمة الرحمن

شارك

نعت الاوساط الصحفية والثقافية الشاعر والكاتب الصحفي اللامع  الدكتور عباس الجنابي الذي توفي في لندن صباح اليوم الاحد اثر مرض عضال لم يمهله طويلا .. والجنابي شحصية وطنية امتاز بشجاعته في الدفاع عن العراق والامة العربيةوتصدى عبر العديد من المنابر الاعلامية لفضح طغمة العملاء والجواسيس الذين تسلطوا على العراق بعد الاحتلال الامريكي البغيض،وكان الجنابي من ابرز المحررين في مجلة الف باء ابان الحكم الوطني وشغل العديد من المواقع الصحفية والاعلامية كمدير تحرير جريدة بابل والبعث الرياضي ومنصب المشرف العام على تلفزيون الشباب وإذاعة الشباب.

حصل الجنابي على شهادة البكالوريوس في الأدب الإنكليزي من الجامعة المستنصرية في بغداد عام 1973، والماجستير في الأدب العربي من جامعة بغداد عام 1979. وهو شاعر متميز لة الكثير من القصائد الوطنية والوجدانية ، وقد حضيت قصائده في حب الرسول الكريم باعجاب الاف المتابعين  ،ننشر هنا نص القصدة الرائعة للمرحوم الجنابي

الف باء تعزي بوفاة هذا الصحفي الفذ كل اسرته الكريمة و كل قزائها وكل الصحفيين العراقيين الذين يعرفون الفقيد .. تغمده الله بواسع رحمته ورضوانه واسكنه فسيح جناته