البرازيلي روماريو يعدل عن قرار اعتزاله كرة القدم

شارك

قرر أسطورة كرة القدم البرازيلية روماريو العدول عن اعتزاله لمساعدة النادي الذي يرأسه واللعب إلى جانب نجله.

حنين لا ينتهي

ريو دي جانيرو- سيعود البرازيلي روماريو، بطل مونديال 1994، في سن الـ58 عاما عن قرار اعتزاله لمساعدة النادي الذي يرأسه، وفقا لما أعلن الثلاثاء المهاجم الأسطوري للـ”سيليساو” الذي غادر ملاعب الكرة المستديرة قبل قرابة 15 عاما.

وكتب روماريو عبر حسابه على موقع إنستغرام “لن أشارك في كامل جولات البطولة، لكنني سألعب بعض المباريات مع فريق قلبي وأحقق حلمي الأخير: اللعب إلى جانب نجلي”. وسيتشارك روماريو في صفوف أميركا الذي تأسس عام 1904 ويمر بأزمة اقتصادية، الهجوم مع نجله رومارينيو الذي انضم إلى صفوفه الفريق في مارس الماضي.

كما سيرتدي الدولي السابق (70 مباراة، 55 هدفا) قميص نادي أميركا دي ريو دي جانيرو الذي يرأسه منذ يناير والذي دافع عن ألوانه لفترة وجيزة في عام 2009، في دوري الدرجة الثانية لولاية ريو دي جانيرو الذي يبدأ في مايو وينتهي في أغسطس المقبلين.

وسيلعب الفريق المتوّج باللقب في دوري الدرجة الأولى لولاية ريو بداية عام 2025، حيث تتنافس فرق ريو التي تنتمي إلى نخبة الأندية البرازيلية، مثل فلامنغو وفلومينينسي وفاسكو دا غاما وبوتافوغو. ومنذ اعتزاله في 2009 بعد مسيرة طويلة مزخرة بالألقاب في دوري بلاده مع أندية فاسكو دا غاما، فلومينينسي، فلامنغو وفترة قضاها في أوروبا مع أيندهوفن الهولندي وبرشلونة وفالنسيا الإسبانيين، انخرط روماريو في السياسة وانتخب عضوا في مجلس الشيوخ عام 2015 وجُدّد له في عام 2022.