أمر بتحليقها “دفعة واحدة”.. وزير الدفاع العراقي يعلق على أنباء “تعثر” برنامج طائرات F16

شارك
الشكوك تحوم بشأن قدرة العراق على إدامة وتصليح طائراته المتطورة

نفى وزير الدفاع العراقي، الأحد، التقارير الواردة بشأن تعثر برنامج الطائرات العراقية أف 16، مضيفا أنه أمر “بتحليق 19 طائرة دفعة واحدة” للتحقق من هذه الأنباء.

وقال الوزير جمعة عناد، في مؤتمر صحفي، إن هذه الأنباء هي “أنباء متداولة عبر فيسبوك”، ونفى صحتها، مضيفا  “أرسلت لجنة إلى قاعدة بلد وأمرت بتحليق 19 طائرة في لحظة واحدة”.

وقد أنفقت بغداد أربعة مليارات دولار على أسطول مقاتلات F-16 الأميركية، في أوائل 2010، إلا أن تقارير لفتت إلى عدم قدرة الفرق التقنية العراقية على تشغيلها بالشكل الأمثل منذ مغادرة الفرق الأميركية، في يناير الماضي.

واستلم العراق أول 16 طائرة من طراز F-16، في منتصف عام 2015، خلال الحرب ضد تنظيم داعش، وهي أقوى طائرات حربية يمتلكها العراق منذ حكم صدام حسين.

وكان تقرير سابق لـ “فوربس” الأميركية قد قال إنه لم يعد بإمكان العراق في الوقت الحاضر، مواصلة الدوريات الروتينية التي تقوم بها طائرات F-16 فوق محافظة الأنبار لمراقبة عمليات تسلل عناصر تنظيم داعش.

ويقوم التحالف الدولي بمعظم الطلعات الجوية فوق الأراضي العراقية حاليا، لكن مع ذلك، إذا غادر التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، فستزداد حاجة العراق بشكل كبير إلى الطائرات لقصف مواقع الجماعات الإرهابية.