غالباً ما تخفي الفنانات حياتهن الزوجيّة عن الإعلام للمحافظة على الخصوصيّة. بعضهنَّ لجأنَ إلى الزواج سريًّا، بناء على رغبة أزواجهنّ، وبعضهنَّ أعلنَّ عن زواجهنّ، مع رفضهنّ الكشف عن أسماء أزواجهنّ أو هويّاتهم كي لا يضعنَ أنفسهنّ في دائرة الشبهات خصوصاً عند ظهور علامات الحمل عليهنّ وأسباب أخرى.

 

 

زواج نبيلة من مستشار الرئيس

قبل فترة أفرجت الممثلة ​نبيلة عبيد​، الملقبة بنجمة مصر الأولى، عن زواجها السرّي من ​أسامة الباز​، مستشار الرئيس السابق ​محمد حسني مبارك​، والذي استمرّ لما يزيد عن الثماني سنوات. وكان السبب في إخفائه ـ طبقاً لما أشار إليه مقرّبون من الممثلة ـ أنّ الباز كان يخشى على وضعه السياسيّ، بسبب ما كانت تقدّمه نبيلة من أعمال تحتوي على مشاهد ساخنة؛ وذلك ما جعل الباز يُطلب أن يظلّ الزواج سريّاً، إلى أن عرفت بذلك إحدى الشخصيّات الهامّة، وطلبت منه أن ينفصل عنها، لأنّها خطر على مستقبله السياسيّ، فتمّ الانفصال فعليّاً، وفق رواية الكاتب الكبير محمد الغيطي في برنامجه على قناة “التحرير”.

الجدير ذكره أنّ أسامة الباز لم يكن الزوج الأول في حياة الممثلة المصرية، التي سبق لها أن تزوّجت قبله من المخرج الشهير عاطف سالم.

الراقصة دينا​ وفضيحتها

لم تُعلن الراقصة دينا عن اسم زوجها، لأنّها تخشى الحسد، بعد انتشار فيديو لها مع رجل الأعمال حسام أبو الفتوح، حيث دافعت عن نفسها حينها بأنّها كانت زوجته عرفيّاً. وقد عاشت دينا بسبب تلك الأزمة أسوأ أيّام حياتها، بسبب التكتم عن إسم زوجها.

 

 

سميّة الخشاب

الفنانة سميّة الخشاب سبق لها الإعلان أيضاً عن أنّها كانت متزوجة من رجل أعمال خليجيّ، إلا أنّها رفضت الإفصاح عن اسمه، واكتفت فقط بالإعلان عن طلاقها في أحد البرامج التلفزيونيّة.

 

 

حساسيّة يسرا

تأتي الفنانة يسرا أيضاً في قائمة الزوجات السريّات، حيث تزوّجت في البداية سراً من خالد، نجل رئيس النادي الأهلي المصري الراحل صالح سليم، وذلك بعد رفض صالح زواج نجله من فنانة، خوفاً على حساسيّة منصبه، ما أبقى الزواج سريّاً حتّى توفي صالح، فجاء اسم يسرا في نعي إحدى الصحف لوفاته، بصفتها زوجة ابن الراحل، وهو ما أثار علامات استفهام عديدة حينها، لم تفسرّها يسرا لأحد، واكتفت بالنفي أن يكون زواجها سريّاً، وقالت إنّه كان على نور بين العائلتين.

 

شيرين عبد الوهاب​ تزوجت عرفيّاً

وعلى الرّغم من أنّها كانت تعلن دائماً أنّ الموزّع الموسيقي محمد مصطفى كان هو زوجها الأول، إلا أنّه إتّضح في ما بعد أنّ شيرين عبد الوهاب، سبق لها الزواج عرفياً من الموزّع مدحت خميس، وتمّ الكشف عن ذلك عندما أرادت استخراج بطاقة شخصيّة لها على أنّها عازبة، فكشفت النيابة أمرها، وأثبتت التحريات أنّها تزوّجت من قبل، فوجدت شيرين نفسها في مأزق أمام الكشف عن زواجها واكتشفت أنها متهمة بتزوير أوراق رسميّة. الا ان هاتين الزيجتين لم تكونا الأخيرتين لها فعادت وتزوجت قبل سنوات من الفنان المصري حسام حبيب قبل ان يحدث الانفصال.