أربيل تعلن مقتل عنصر بيشمركة بعبوة “زرعها حزب العمال الكردستاني”

شارك

أعلنت السلطات في إقليم كردستان العراق، السبت، مقتل عنصر في قوات البيشمركة الكردية جراء انفجار عبوة ناسفة، “زرعها عناصر في حزب العمال الكردستاني” شمالي أربيل.

ونقلت شبكة “روداو” عن قائد قيادة هلكورد في قوات البيشمركة اللواء بهرام ياسين، قوله إن العبوة انفجرت مساء الجمعة في “منطقة كروي سينكان التابعة لناحية سيدكان في قضاء سوران، وتسببت أيضا بإصابة عنصر في قوات البيشمركة”.

وأضاف أن العبوة استهدفت “عجلة مقاتلين اثنين من البيشمركة أثناء مرورهما على الطريق”.

وتصاعدت حدة التوترات بين سلطات إقليم كردستان العراق وعناصر حزب العمال الكردستاني في الأشهر الأخيرة بعد تصريحات علنية لمسؤولي الإقليم، مناهضة لحزب العمال الكردستاني.

كما اتهم مسؤولو الإقليم قوات حزب العمال الكردستاني باغتيال مسؤول حدودي كردي في 8 أكتوبر الماضي، بالإضافة إلى استهداف خطوط الغاز وجنود البيشمركة.

وتصنف الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي حزب العمال الكردستاني منظمة إرهابية.

ويستخدم الحزب جبال قنديل في شمال العراق، التي تقع مباشرة عبر الحدود من تركيا، مخبأ وأرض تدريب خلال قتاله الذي يجري منذ عقود ضد تركيا.

وفي يونيو الماضي، بدأت تركيا في تصعيد هجماتها على حزب العمال الكردستاني في العراق، مستهدفة مواقعه العسكرية في جبال قنديل وسنجار بالإضافة إلى مواقع أخرى يتواجد فيها الحزب.

وكانت الحكومة العراقية وقعت اتفاقية مع حكومة أربيل تهدف إلى استعادة الأمن في سنجار، والتي تؤكد بشكل رئيسي ضرورة إخراج عناصر حزب العمال من المنطقة.

وأثارت الاتفاقية رد فعل عنيف من حزب العمال الكردستاني. وفي الشهرين الماضيين، شن الحزب عدة هجمات على قوات حكومة إقليم كردستان ومنشآتها وبنيتها التحتية.